حملة تشجير لمؤسسة الثقافة والعلوم في صيدا

ضمن مشروع تعزيز قدرات الشباب والمجتمع المضيف الذي تنفذه مؤسسة الثقافة والعلوم في صيدا بتمويل من الاتحاد الأوروبي ، نظمت المؤسسة وبالتعاون مع بلدية صيدا وجمعية بلدتي بيئتي وشركة NTCC حملة تشجير لمستديرة شارع الرئيس عادل عسيران وسط مدينة صيدا.
شارك في الحملة نحو 70 شابا وفتاة من طلاب المؤسسة معظمهم من النازحين السوريين الى جانب طلاب فلسطينيين ولبنانيين حيث قاموا بغرس حوالي 250 شجرة صنوبر وسرو وخروب وشوح مقدمة من جمعية بلدتي بيئتي ، فيما قدمت شركة NTCC الدعم التقني للحملة بحضور ممثلة الشركة نسرين غزاوي.
وقال ممثل جمعية بلدتي بيئتي علاء فتفت : نحن جمعية تهتم بالبيئة والاشجار وبالمساحات الخضراء هدفنا ان يبقى لبنان اخضرا وسيبقى.. تبرعنا للمؤسسة بـ250 شجرة لتشجير بعض المساحات في اكثر من منطقة ، نحن انطلقنا من عكار لكن هدفنا ليس فقط ان تكون عكار خضراء بل ان يكون كل لبنان اخضر فنحن اليوم في صيدا وغدا في البقاع وبعده في الجنوب.
وقالت ممثلة مؤسسة الثقافة والعلوم ميساء جصطن : هذه الحملة تأتي ضمن مشروع تعزيز قدرات الشباب والمجتمع المضيف..هذا المشروع مدته سنتان ويستهدف 70% من اللاجئين السوريين واولاد البلد ، وضمن سلسلة الأنشطة اللامنهجية التي تقوم بها المؤسسة والمشروع يستهدف الطلاب السوريين بالدرجة الأولى الى جانب الفلسطينيين واللبنانيين واخترنا هذه المستديرة لتشجيرها بالتنسيق مع بلدية صيدا.