بلدية صيدا خلال لقاء مفوضية الأزرق الكبير: صيدا ستكون المدينة البيئية الأولى في لبنان

 

- الشاطىء سيظل نظيفا 365 يوماً بالسنة
- التغيير بدأ ولا عودة للوراء
غسان الزعتري - المكتب الإعلامي لبلدية صيدا:
"صيدا ستكون المدينة البيئية الأولى في لبنان والشاطىء سيظل نظيفا 365 يوما بالسنة...التغيير بدأ ولا عودة للوراء", هذا ما أعلنته بلدية صيدا بلسان عضو لجنة البيئة والصحة في المجلس البلدي المهندس محمد البابا خلال إنعقاد اللقاء الثاني لجمعية الأزرق الكبير في صيدا، والذي أقيم برعاية البلدية في قاعة مطعم ذوات في المدينة، حيث خصص اللقاء لإستكمال الخطة المشتركة لنظافة الشاطىء ، التي تم التوقيع عليها بين البلدية وجمعية مفوضية الأزرق الكبير العام الفائت.
حضر اللقاء ممثل رئيس البلدية المهندس محمد السعودي، عضو المجلس البلدي السيد نزار الحلاق، مدير دار العناية – الصالحية الأرشمندريت نقولا صغبيني، السيدة ميسر الرواس جابر،ممثل الشبكة المدرسية عضو المجلس البلدي الاستاذ كامل كزبر، عضو لجنة البيئة والصحة في بلدية صيدا المهندس محمد البابا، السيدة نسرين غزاوي ممثلة شركة NTCC، السيد أحمد قاسم مسؤول فرق النظافة والطوارئ في البلدية، السيد أبو صالح حماد رئيس جهاز متطوعي إطفاء صيدا،وعدد كبير من رؤساء و ممثلي الجمعيات الأهلية و الكشفية اضافة الى ممثلي الدفاع المدني و الصليب الأحمر و شرطة البلدية وهيئات الإنقاذ والإغاثة ومؤسسات المجتمع المدني.
بداية تحدث عضو المجلس البلدي المهندس محمد البابا عارضاً لدور البلدية في تنفيذ البرنامج الآيل لإبقاء الشاطىء نظيفا على مدار العام، حيث عرض الخطوات التي قام بها المجلس، وتلك التي سيقوم بتنفيذها بما يتوافق مع المعايير البيئية الدولية.
ولفت إلى أن المجلس البلدي في المدينة برئاسة المهندس محمد السعودي مصمم على أن تكون صيدا المدينة البيئية الأولى في لبنان، وأن عملية التغيير في صيدا بدأت، وأن لا عودة للوراء في هذا المجال، وأن الشاطىء سيظل نظيفا 365 يوما في السنة بالتعاون مع شركة NTCC وفرق الطوارىء البلدية وبمشاركة المواطنين ومؤسسات المجتمع المدني، ولا سيما بعد رفع المجاري عن الشاطئ في صيدا، وقرب الانتهاء من معالجة مشكلة النفايات الصلبة.
ثم تحدثت رئيسة جمعية حملة الأزرق الكبير المهندسة عفت ادريس شاتيلا وشرحت دور الجمعيات والمؤسسات في تنفيذ هذا المشروع ضمن الرؤية والخطة الموضوعة.
كما كانت كلمة لمنسق مفوضية صيدا في جمعية الأزرق الكبير السيد مهيب قدورة الذي قال ان الخطوة العملية الاولى ستكون بالتعاون مع كافة هيئات المجتمع في اليوم الوطني لتنظيف الشاطئ اللبناني والذي سيقام يوم السبت في 11أيار القادم.
في نهاية اللقاء قام الحضور بجولة استطلاعية بحرية على طول الشاطئ انطلاقا من ميناء صيدا وصولا الى الملعب البلدي.